تسجيل الدخول

اسم الدخول:
كلمة المرور:

إذا لم تكن مسجل معنا وترغب في ذلك اضغط هنا:
التسجيل
رسالة إدارية
لا يُمكنك الإجابة على سؤال إلا إذا قمت بتسجيل الدخول

وصف مادي ومعنوي ا الرئيس هواري بومدين

سؤال من طرف: mohammed
إجابة من طرف: وفاء
تنلابىلانشت\لاىءؤزوىرةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة
إجابة من طرف: صلاح الدين
هواري بومدين رجل عضيم يتصف بالاخلاق و هو دائما مبتسم هدا وصف الدي استطعة كتابته ولد هواري بومدين في مدينة قالمة الواقعة في الشرق الجزائري و ابن فلاح بسيط من عائلة كبيرة العد ومتواضعة ماديا، ولد سنة 1932 وبالضبط في 23 أوت في دوار بني عدي مقابل جبل هوارة على بعد بضعة كيلوميترات غرب مدينة قالمة، وسجل في سجلات الميلاد ببلدية عين أحساينية - كلوزال سابقا -. دخل الكتاب - المدرسة القرآنية - في القرية التي ولد فيها، وكان عمره أنذاك 4 سنوات، وعندما بلغ سن السادسة دخل مدرسة ألمابير سنة 1938 في مدينة قالمة - وتحمل المدرسة اليوم اسم مدرسة محمد عبده - يدرس في المدرسة الفرنسية وفي نفس الوقت يلازم الكتاب. ختم القرآن الكريم وأصبح يدرس أبناء قريته القرأن الكريم واللغة العربية.وتوجه إلى المدرسة الكتانية في مدينة قسنطينة. الله يرحمه ويواسع عليها
إجابة من طرف: محمد
هواري بومدين واسمه الحقيقي محمد إبراهيم بوخروبة (23 أغسطس 1932 - 27 ديسمبر 1978) الرئيس الثاني للجزائر المستقلة. شغل المنصب من 19 يونيو 1965 بعد انقلاب عسكري على أحمد بن بلة والذي دبره مع طاهر زبيري ومجموعة وجدة. استمر على رأس السلطة حتى وفاته في 27 ديسمبر 1978. يعتبر من أبرز رجالات السياسة في الجزائر والوطن العربي في النصف الثاني من القرن العشرين، وأحد رموز حركة عدم الإنحياز. لعب دورا هاما على الساحة الإفريقية والعربية، وكان أول رئيس من العالم الثالث تحدث
إجابة من طرف: صلاح الدين
* هواري بو مدين من اعظم العظماء وثاني رئساء الجزائر.كان يتصف بالمساواة والصدق وبشوش اي دائم الابتسامة .طويل القامة ذو عينيني سودوين وشعر اسود يعجز الفم ان يصفه
إجابة من طرف: جيهان
هواري بومدين كان رجلا عظيما يتصف بالاخلاق الحسنة وهو من عظماء الثورة الجزائرية المجيدة هذا هو الوصف المادي اماعن الوصف المعنوي فهو دائم الابتسامة تجعل وجهه منيرا وقويا وذكي....
إجابة من طرف: وفاء
هواري بومدين وهو شخصية بارزة في الثورة الجزاءرية وقد كان الرءيس الثاني للجزاءر واتصف بدكاءه الفاءق وقدرته على التخطيط له ملامح متفاءلة وعينان لا تخلوان من الحدة
إجابة من طرف: أكرم
لا يشبه بومدين الآخرين، الذين يصفون الفتى اليافع يذكرون صفات الرجال، وخصال النضج قبل الوقت، والصرامة في كل موقف، والعزة التي تخرج بالإيمان عن مهاوي فقدان المروءة، لم يكن طفلا يلعب، بل كان كهلا راشدا يؤدي واجب الطفولة على استحياء، وكانت الأرض في بني عدي تؤرخ لمستقبله الذي سيشارك فيه الشعب الجزائري، وحين ترك نحو المدينة شهدت شوارعها بأن النبوغ سليل النفوس التي تعشق التضحية والبذل.
إجابة من طرف: محمد
هو الي بومدين أحد أبناء المليون ونصف مليون شهيد
إشهار والانضباط التام و ملامح الوجه الجادة ؛ نظراته الحادة و الصارمة ؛؛؛؛؛؛::""تخفي خلفها طيبة وبساطة وحنان